يحدث اليوم

آخر يوم لإجتياز امتحان الباكالوريا للسنة الجارية 2021 كل الشعب…

Spread the love

في آخر يوم، من امتحانات السنة الجارية 2021. يجتاز طلبة القسم النهائي، “باكالوريا 2021″، كل الشعب، آخر امتحان لهم اليوم . وذلك لليوم الخامس على التوالي، في ظروف جيدة. بالرغم من جائحة كورونا، حيث اعدت الوزارة، لهذا الحدث السنوي، كل العدة، من أجل استقبال الطلبة، في ظروف نفسية مريحة. هذا وقد أعلنت الوزارة الوصية، أن الإعلان عن نتائج الطلبة الناجحين، في هذا الإستحفاف الوطني، سيكون في الثاني والعشرين، من الشهر المقبل بدء من الساعة الثالثة زوالا…حتى يتسنى بدء التسجيلات للسنة الجامعية 2022.

إعلان النتائج:

هذا…وقد أعلنت الجهة الوصية، انطلاق عملية التصحيح، لحين الإنتهاء، من تشفير الأوراق، وترتيبها، لدى مراكز التجميع، كما يمكن للطلبة، ابتداء من آواخر الشهر المقبل، الاطلاع على النتائج، وذلك من خلال الموقع الرسمي، للديوان الوطني للامتحانات، والمسابقات: bac.onec.dz

 أو، من خلال الرابط التالي: bac.eddirasa.com، حيث يكتفي المترشح، بادخال رقم التسجيل، وادخال الرقم السري، الموجود في آخر ورقة الاستدعاء. بعدها، يقوم بالاجابة على السؤال المطروح، وفي الأخير، يقوم بالضغط على زر اظهار النتيجة…كما يمكن الإطلاع على النتائج عبر الرسائل القصيرة، يعني “SMS” : الاطلاع على نتائج بكالوريا 2021 بالرسائل القصيرة SMS

بداية الإقبال على مراكز الإقتراع

اجتماعات مكثفة لإمتحانات شهادة الباكالوريا

بالتوفيق والنجاحات العظمى لأبطالنا الصغار، مستقبل وطننا العزيز.

اجتياز طلبة القسم النهائي لشهادة الباكالوريا 2021 جميع الشعب

آخر يوم لإجتياز امتحان الباكالوريا للسنة الجارية 2021 كل الشعب…

آجواء سير الإمتحانات

فيما يخص ظروف سير الامتحانات، لهذه السنة. فقد تمت في ظروف عادية جدا، حيث لم تشبها أي شائبة. ونتيجة لليقظة والحذر، لم يتم تسريب أسئلة الإمتحانات. على غرار ما كان يحدث في السنوات الأخيرة. يعني، من أجل التشكيك في مصداقية هذا النوع من الإستحقاق الفاصل، في حياة الطلبة، المتوجهين نحو الجامعة. وذلك بعد حصولهم على الشهادة، بحول الله، ووقفا لما جاء، على لسان الطلبة، فإن الإسئلة عموما، كانت في متناول الجميع، وبخاصة، الطلبة الذين افنوا العام الدراسي في المراجعة، والعمل الدؤوب، والحفظ، والسهر.

عدد الطلبة المرشحين:

وللإجتياز امتحان الباكالوريا للسنة الجارية 2021 كل الشعب، فقد بلغ مجموع الطلبة، سبع مائة، وواحد وثلاثين ألفا، وسبع مائة، وثلاثة وعشرين طالبا، ما يمثل، مائة وثمانين ألفا، وثمان مئة وثلاثة وثلاثين من الذكور. وما يمثل أيضا، مائتين وثمانية وسبعين الفا، وسبع مائة وإثني عشر من الإناث، وفيما يلي عدد الطلبة الأحرار، حيث بلغ عددهم: مئتين واثنين وسبعين ألفا، ومائة وثمانية وسبعين مترشحا حرا، وذلك حسب الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى