غير مصنف

سونطراك

عقد إمداد بالغاز على المدى المتوسط

Spread the love

قطعت اليوم كل من شركة سوناطراك وشركة ” في إن جي هاندل و فيرتريب جي إم بي أيش ” ، وهي فرع مملوك بنسبة 100٪ من شركة “في إن جي أي جي”، ويقع مقرها بلايبزيغ، شوطا هاما في مجال الشراكة بينهما بتوقيع عقد إمداد بالغاز على المدى المتوسط.
و في هذا الصدد، أعلن رشيد حشيشي، الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، في تصريح له: “نحن سعداء بتعزيز شراكتنا في مجال الطاقة مع أوروبا من خلال هذا العقد الهام مع شركة “في إن جي”، الذي يمثل بداية إمدادات الغاز الطبيعي إلى ألمانيا. وإننا نعتقد أن هناك إمكانات كبيرة لتطوير هذا التعاون التجاري بشكل أكبر وتوسيعه في المستقبل إلى مجالات أخرى من سلسلة القيمة، على غرار الهيدروجين”.
من جهته أكد السيد أولف هايتمولر، الرئيس المدير العام لشركة “في إن جي” قائلا: “نحن سعداء أننا أبرمنا بنجاح عقدا للإمداد بالغاز على المدى المتوسط مع سوناطراك. وبذلك تصبح “في إن جي” أول مؤسسة ألمانية تشتري الغاز المنقول عبر الأنابيب من الجزائر. إن هذا العقد يضع الأسس لعلاقة ثقة في مجال الإمداد، بما يفتح آفاقًا جديدة ويعزز الشراكة الطاقوية الألمانية الجزائرية. وعلاوة على أن الغاز الطبيعي الجزائري هو منتوج هام لضمان الأمن الطاقوي، فإن شركة “في إن جي” تعتزم إقامة شراكة مع سوناطراك على المدى الطويل في مجال الهيدروجين واستيراد الهيدروجين الأخضر في المستقبل من الجزائر إلى ألمانيا. إن شراء الغاز الجزائري المنقول عبر الأنابيب نحو ألمانيا يشكل تنويعًا إضافيًا لمحفظة مشتريات “في إن جي”، مما يعزز موقعها كشريك موثوق بالنسبة لزبائنها ويسهم بشكل كبير في تأمين إمداداتها”.
#دزاير_نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى