غير مصنف

انتشار ظاهرة التبغ بعد تقلصها مؤخرا

Spread the love

أثبتت العديد من الدراسات العلمية والطبية أن التبغ من أكثر الظواهر ضرراً… ومن أخطر المواد التي يمكن التعامل معها… حيث تحتوي هذه المادة على أكثر من 74 مادة سّامة…وهي نسبة كبيرة جدًا من السموم والجراثيم مقارنة بالمواد الأخرى.

يسبب التدخين ومادة التبغ على الخصوص العديد من الأمراض الخطيرة مثل سرطان الرئة بالإضافة إلى أمراض القلب المستعصية التي يصعب علاجها.

يؤثر التدخين على جميع أجهزة الجسم المختلفة وخاصة الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي…كما أنّ الكثير من النّاس في مختلف دول العالم مدمنون على السّجائر بجميع أنواعها… وذلك لاحتوائها على النيكوتين الذي يسبب هذه الإضافة الخطيرة.

لقد أثبتت وزارة الصحة والسكان أن عدد الوفيات يتزايد يومًا بعد يوم بطريقة واضحة جدًا. وتعود هذه الزّيادة الكبيرة إلى التّدخين كعامل رئيسي لا يمكن التغاضي عنه…

العديد من الشبان والمراهقين وحتى الكبار يدمنون على التدخين، إلى أن أصبحت عادة وعامل ضروري ومفيد للتخلص من التوتر وحتى الضغط العصبي الذي يعانون منه.

بسبب الأمراض الخطيرة المختلفة التي يسببها التدخين…فإن العديد من الدّول الأوروبية تتعامل مع هذه العادة كمرض يجب القضاء عليه في أسرع وقت ممكن.

كما أن السكتات الدماغية وحتى أمراض الفم الخطيرة والمختلفة من أخطر الأمراض التي تسببها لذلك يجب توخي الحذر الشديد، فالتّدخين المفرط لا يؤثّر فقط على الجانب الصحي للمريض بل إنه يؤثر بشكل مباشر على الجانب المادي والاقتصادي أيضًا، هذا الشخص ينفق الكثير من المال علي مادّة تسبب القضاء عليه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى